القلعة نيوز - نشر جهاز "الموساد" الإسرائيلي،  إعلانا في الصحف الإسرائيلية وشبكات التواصل الاجتماعي؛ يهدف إلى تجنيد المزيد من النساء في "جمع معلومات"، أو كما يعرف بوظيفة "تجسس"، أو في مهام أخرى. وجاء صيغة الإعلان الذي نشره جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد"، بصيغة المؤنث: "لا يهمنا ماذا فعلت، بل يهمنا مَن أنت - الموساد يجند ضابطات لجمع معلومات ذوات شخصية مميزة"وفق صيغة الإعلان، مطلوب نساء "ذوات شخصية مميّزة" لوظيفة ضابطة جمع معلومات، وهي الوظيفة الأعلى مرتبة والأكثر معرفة في الجهاز، وتدعى باللغة العامية وظيفة "تجسّس". جاء في الإعلان أيضا: "لا يهمنا ماذا فعلتِ، بل يهمنا مَن أنتِ"، بهدف التشديد على أن التجربة ليست مطلوبة لعمل من هذا النوع، بل الشخصية. ورد في وصف الوظيفة بشكل واضح: "إذا كنتِ صاحبة شخصية وقدرة - فتكتسبين الخبرة الأخرى لدينا.."وما هي متطلبات الشخصية المميّزة المطلوبة لهذه الوظيفة؟ وفق نشر الموساد - قدرة شخصية وقدرة على تفعيل أشخاص وقيادتهم، قدرات ما بين شخصية مميّزة، صبر، وقدرة على الأداء المرتفع عند كثرة المهام والضغوط، قدرة على الارتجالية والعمل في ظروف عدم الوضوح.وفق النشر، تشكل معرفة لغات أجنبية أفضلية ولكنها ليست شرطا أساسيا للوظيفة، ويتم العمل "تحت ظروف استثنائية ويتضمن نشاطات طارئة خارج البلاد وكذلك بعثات خارج البلاد كجزء من مسار الخدمة". بالإضافة إلى الإعلان المكتوب، نشر الجهاز فيلم فيديو يظهر فيه رجل وامرأة وهما ينجزان مهام خاصة "مثل المهام التي تحدث في الأفلام فقط"، لزيادة الدافعية للترشح للوظيفة.ويعمل "الموساد" على تجنيد النساء في العديد من المهام الاستخباراتية والعمليات النوعية خارج البلاد وخاصة مهمات التصفية والاغتيالات؛ ويرجح أن الطعم الذي من خلاله تمكن من الوصول للشهيد المهندس التونسي محمد الزواري واغتياله؛ كانت امرأة تخفت تحت عملها كصحفية أجنبية.