القلعة نيوز:(خاص) انهت النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين الاردنية كافة الاستعدادات من اجل الاضراب المزمع بتاريخ 2017/1/17، حيث بحثت الهيئة الادارية للنقابة في وقت متأخر من الليلة الماضية موقف أدارة شركة البوتاس العربية،  والتي تحاول جاهدة بعدم الاكتراث والجدية والتعنت الذي لن يكون في مصلحة شركة البوتاس العربية بالدرجة الاولى فالنتيجة مع اغلاق باب الحوار سيكون الاضراب هو الفيصل. وقال رئيس النقابة العامة ونائب رئيس الاتحاد العام لعمال الاردن النائب خالد زاهر الفناطسة، بأن النقابة العامة قد وصلت الى قناعة لا تدع مجالا للشك فيه بأن الاضراب لا مناص منه في ظل الاستهتار الحاصل من قبل أدارة البوتاس. واضاف الفناطسة بأن النقابة قد بحثت الترتيبات الخاصة بالاضراب المزمعة بتاريخه المحدد، مشددا على ان مطالب العمال محقه وعلى رأسها التأمين الصحي مثار الجدل في البوتاس . وتابع الفناطسة بأنه وضع دولة رئيس الوزراء د. هاني الملقي بالصورة الكاملة فيما يخص عمال شركة البوتاس الذين صبروا على اجراءات تسير كسلحفاة في سبيل سلامة العاملين والحفاظ على صحتهم المهددة مقابل تعديل نظام التأمين الصحي الجائر وهو امر قد كفلته التشريعات الناظمة.