القلعة نيوز: بقلم فارس الحباشنة

بعض من التسلية في اثناء متابعة الملقي هاني ، وهو يلتقي أمس في اللجنة المالية في مجلس النواب لمناقشة قرار الحكومة برفع اضافي على اسعار المحروقات واسطونة الغاز .

الملقي هو ابن' تيار الديجتيل ' ، وهو صاعد بقوة الوراثة ، فوالده فوزي الملقي رئيس الحكومة قبل نصف قرن ، ووزير دائم .ولربما ان تصميم النظام السياسي في الاردن لا يعتمد بدرجة لا يمكن تخيلها على هذا النمط من السلطويين .

لديه خريطة انصار و مناطق ضعف ، يعرف كيف يدير النواب بالعصا و الجزرة ، و عارف بالخبايا و الدهاليز و أن لم يكن فهناك من يرشدونه و يدلونه على الطريق ، يحمي نفسه في لعبة الملفات الجاهزة ، وهي من اللاعيب السرية لدى رجالات السلطة النافذين .

الصورة الاخيرة لهاني المقلي وهو يتباحث مع النواب حول رفع الاسعار ، والتي ظهر بها يرتدي ربطة زهرية اللون ' ، ربما أنها بدءت اكثر هزلية في لحظات مناقشة هكذا قضية اقتصادية واجتماعية وعلى مستوى عالي من الحساسية الوطنية . 

هو خدام للسلطة ما دام في السلطة ، ولاء على طريقة الشركات . الارقام في خياله مجردة من اي تعابير او قيمة او احساس انساني و اجتماعي . هو تابع وحليف لطبقة البزنس بالطول و العرض وليس سياسيا . بارع في تكوين لوبيات و خلق اتباع وانصار و فق لعقيدة المكاسب و المنافع .في يده مفاتيحه للخرائط السرية .