القلعة نيوز - سُجلت أولى حالات الوفاة في أوروبا مطلع هذا الأسبوع بسبب موجة البرد القاتلة التي تجتاح القارة العجوز.وتحاول مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين في صربيا تسهيل الظروف المعيشية للمهاجرين الذين يعيشون في ملاجئ مؤقتة، حيث وصلت درجات الحرارة إلى أدنى مستوياتها.   ويقيم في العاصمة بلغراد مئات الأشخاص، معظمهم من أفغانستان وباكستان، في مستودع مهجور حيث توفر منظمات الإغاثة المحلية السخانات والبطانيات والملابس والحاجيات الغذائية الضرورية. © Hazir Reka وحظرت سلطات البلاد حركة الملاحة النهرية نظرا لتشكل الجليد والرياح القوية، في حين اُعلن عن القيام بتدابير طارئة في بعض البلديات في الجنوب والجنوب الغربي من البلاد. هذا واضطرت السلطات إلى إجلاء نحو 100 شخص من عدة قرى بسبب تساقط الثلوج الكثيفة.وقد توفي شخصان من البرد القارس في بولندا، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى -30 درجة مئوية في المناطق الجبلية الجنوبية. وأفادت الشرطة بوفاة رجلين من العراق في بلغاريا، فضلا عن امرأة صومالية استسلمت للبرد القارس في الجبال المتاخمة لتركيا.وفي رومانيا، ما تزال حوالي 12 من الطرق الرئيسية مغلقة بسبب الثلوج الكثيفة، كما ألغيت خدمات العبارات بين رومانيا وبلغاريا عبر نهر الدانوب، وأغلقت السلطات المدارس يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين في العديد من المناطق، بما في ذلك العاصمة بوخارست. © Kacper Pempel / Reuters وصرحت السلطات الإيطالية بمقتل 8 أشخاص بسبب الطقس البارد، حيث عُثر على واحد منهم في مبنى مهجور في ميلان، في حين وٌجد آخر في أحد شوارع فلورنسا بالقرب من نهر أرنو. © Nikolay Doychinov / AFP وأفادت الشرطة الاتحادية الألمانية بأنها وجدت 19 مهاجرا، من بينهم 5 أطفال، في محطة الطريق السريع في ولاية بافاريا، بعد أن تخلص منهم السائق الذي كان يقلهم على ما يبدو، وتركهم للتجمد من البرد في العراء. واستمرت الثلوج بالتساقط بكثافة على مدى 3 أيام في تركيا، لتتوقف حركة مئات الرحلات الجوية التركية. وبالرغم من ذلك، يبدو أن سكان العاصمة الروسية موسكو لا يخشون البرد القارس في ظل انضمام المئات إلى مسيرة الدرجات الهوائية لمسافة 8 كم في حرارة تساوي -27 درجة مئوية. © Evgenya Novozhenina / Sputnik المصدر: RT