القلعة نيوز -

طالب نقيب تجار الالبسة سلطان علان بنظام خاص بالتجارة الالكترونية لإنصاف التاجر التقليدي، حيث ان المنافسة بينه وبين تجار الانترنت تعد غير شريفة. 

وأضاف علان  ان التجارة الالكترونية غير المنظمة انعكست سلبا على التجارة التقليدية.

وأشار الى ان الامارات وضعت قانونا للتجارة الالكترونية منذ ما يقارب ١٣عاما  بينما لا تخضع هذه التجارة في الاردن لقانون تنظيمي خاص بها.

وتابع علان ان الملابس والأحذية الواردة للأردن تخضع الى رسوم جمركية بنسبة ٣٠٪‏ ورسوم مبيعات ١٦٪. 
ونوه الى ان الملابس والاحذية التي يقل سعرها عن ٢٠٠دينار تعفى من الرسوم الجمركية منذ 1/1/2015 لذلك يلجأ المواطنون الى الشراء الالكتروني لانخفاض تكاليفه.

وتساءل تجار الألبسة عن سبب إعفاء الطرود البريدية من الرسوم الجمركية وعدم إعفاء التجار منها.

وتحدث أحد التجار عن حالة عدم الرضا التي يعيشها التجار التقليديون حيث ان 50% من سعر بضاعتهم تذهب للضرائب ومصاريف المحال.

وأضاف ان العام 2016 شهد انخفاضا حادا وملموسا في نسبة المبيعات بسبب المنافسة غير الشريفة للتجارة الالكترونية.

من جهته أكد الناطق الإعلامي باسم دائرة ضريبة الدخل والمبيعات موسى الطراونة متابعة الدائرة لعملية التجارة الإلكترونية منوها الى تخصيصها أكثر من موظف لمراقبة التجار عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

وأضاف الطراونة أن المهام المنوطة بالدائرة رقابية ادارية، وان عدم وجود قانون منظم للتجارة الالكترونية يعود الى الجهات المشرّعة.

عمون