القلعة نيوز -

أدانت محكمة في دبي فيدولة الإماراترجلين قاما باختطاف واغتصاب وسرقة وتهديد امرأة بالقتل بعد أن تقدمت بطلب للحصول على وظيفة على موقع "دوبيزل”.

وأوضحت الضحية الفلبينية أنها رأت إعلانا عن وظيفة شاغرة على الموقع فتقدمت إليها، وفي 23 مايو/أيار من العام الماضي، تلقت مكالمة بخصوص وظيفة وطلب منها أحدهم مقابلته، وفي ذلك اليوم التقت رجلين في محطة مترو بمركز برجمان، وركبت في سيارتهما بعد أن قالا إنهما سيوصلانها إلى مقر الشركة للمقابلة.

وأضافت، أنهما على الطريق، شرعا بلمسها فطلبت منهما إيقاف السيارة فلكمها أحدهما على أنفها، بينما استخدم الآخر مسدسا صاعقا لإخضاعها، وعندما حاولت لفت انتباه سائقي السيارات المارة من خلال طرق النافذة سحبها أحدهما إلى أرضية السيارة، وهدد بقتلها إذا لم تتوقف عن المقاومة وأخبرها أنه سيسمح لأصدقائه باغتصابها إذا لم تتعاون معهما.

ووفقا لما أورده موقع "آراء الإخبارية”، تناوب الرجلان، أعمارهما بين 32 و30 عامًا، على اغتصابها، وعندما حاول أحدهما اغتصابها مرة أخرى ادعت أنها ترغب في فعل ذلك عن طيب خاطر بعد أن قاما بتقييد ساقيها، وعندما فك أحدهما رباط ساقيها ركلته وقفزت من السيارة.

وفر الرجلان عندما ركضت نحو مجموعة من العمال، وذهبت إلى الشرطة التي ألقت القبض عليهما بعد ذلك بوقت قصير.

وقال ضابط إماراتي إن أحد الرجلين اعترف باغتصاب المرأة بعد استدراجها من خلال إعلان عن وظيفة على موقع "دوبيزل”.

وكشف التقرير الطبي أن المرأة تعاني من كدمات وإصابات ناتجة عن الصاعق.

ونفى الرجلان، أكتوبر الماضي، أمام المحكمة تهمالاغتصابوالخطف، والتهديد والسرقة، ولكن المحكمة أدانتهما وسيتم ترحيلهما بعد انقضاء عقوبتهما المتمثلة في السجن مدى الحياة، وهي مدة تعادل 25 عامًا في قانون الإمارات.