القلعة نيوز :

سجل 50 شابا من عشيرة الغرايبة – شرق إربد – أسماءهم كمتبرعين بالأعضاء ما بعد الوفاة كمبادرة تطوعية لدعم جهود الجمعية الاردنية لتشجيع التبرع بالاعضاء بعد الوفاة .

وجاءت المبادرة التي نظمت عبر تعبئة استمارات الموافقة على التبرع وفق الاسس التي تنظمها الجمعية على هامش محاضرة استضافها ديوان العشيرة مساء امس بدعوة من مجلس الشباب فيه وتحدث فيها عضو الجمعية الدكتور احمد ابو حجلة استعرض فيها نشأة الجمعية واهدافها التطوعية وخدمة المحتاجين للتبرع .

وبحسب عضو مجلس شباب العشيرة ذاكر غرايبة فان المحاضرة جاءت في سياق الدور الشبابي لابناء العشيرة في خدمة مؤسسات المجتمع المدني التي تلعب دورا في تحقيق اهداف انسانية واجتماعية على صعيد المجتمع الاردني .

وقال ان مبادرة الشباب وتوقيعهم استمارات التبرع جاءت بمبادرة والتزام ذاتي ايمانا منهم بالالتزام الوطني تجاه الاردن وابنائه وبناته ومحاولة مد العون والمساعدة بما هم قادرون عليه .

ولفت الى ان التجمع الشبابي للعشيرة يسعى الى تكريس دور واهتمام الفئات الشابة في الدواوين والمضافات العشائرية نحو القضايا الوطنية عموما وان يكون له دور توعوي وتثقيفي بمجالات تحاكي هموم الوطن وابنائه وللخروج بالمضافات عن الدور التقليدي الذي اشتهرت به .

يشار ان الجمعية تاسست عام 1997 وتستند في عملها الطبي على تشجيع التبرع بالاعضاء لفتاوى شرعية تبيح المجال للتبرع من قبل المواطنين خاصة القرنيات والقلب والكلى بما لا يتنافى مع الكرامة الانسانية .