القلعة نيوز -

تناولت صحيفة "الرأي” الكويتية في موضوع مطول نشرته اليوم الاثنين ما قالت إنه إقبال رجالي متزايد على عمليات التجميل في لبنان، إذ يشكل الخليجيون النسبة الكبرى من الزبائن الأجانب على هذا القطاع.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الجمعية اللبنانية لجراحة التجميل والترميم الدكتور إيلي عبدالحق، أن نسبة الرجال الذين يخضعون لعمليات تجميل (جراحية وغير جراحية) تشهد نمواً في لبنان بنحو 3 في المئة سنوياً.

ويقول عبدالحق إن نسبة الرجال ككل (معظمهم خليجيون) تشكل بين 13 و20 في المئة من مجمل عمليات التجميل في لبنان.

ولفت عبد الحق إلى أن بعض الخليجيين لجأ إلى عملية تكبير العضو الذكري التي تشكل نسبة قليلة من مجمل العمليات التي تجرى في لبنان.

وقال عبدالحق إن "الإقبال بالدرجة الأولى يكون على تجميل الأنف وتصحيح شكل الأذن وتصغير الصدر (معالجة التراكم الدهني في هذه المنطقة)، وشفط الدهون (من البطن والخواصر) بآلاتٍ متطورة وجراحة شدّ الجفون، وشدّ البطن وشدّ الوجه، لافتاً إلى أن "البوتوكس” والـ "فيللر” مطلوبان ابتداءً من عمر يناهز الثلاثين”.