القلعة نيوز -

أعلنت الحكومة الاسترالية عن خططها لزيادة دور الجيش للتعامل مع الأحداث الإرهابية بسرعة أكبر.

وبموجب هذه الإجراءات الجديدة حسب البي بي سي اليوم فإن قوة الدفاع الأسترالي ستتمكن من التدخل في وقت أسرع لمساعدة الشرطة المحلية على التعامل مع التهديدات والهجمات.

وقالت الحكومة في بيان لها إن "قوات الشرطة تبقى الأفضل في الاستجابة الأولية، إلا أن تدخل الجيش قد يوفر مزيداً من الدعم لهم، كما سيعزز قدرات الشرطة".

وقال وزير العدل الأسترالي مايكل كينين، أن "السبب وراء هذه الخطط الجديدة، الحاجة إلى وضع تدابير أمنية مرنة أكثر، لأن التهديدات تتغير بشكل كبير".

وتأتي هذه التغييرات المقترحة بعد المراجعة الأولية لدور قوات الجيش في التصدي للإرهاب منذ عام 2005، وتمنع التشريعات الحالية الشرطة من الاتصال بقوة الدفاع الاسترالي إلا في حال استنفذت قدراتهم.

ودفعت سلسلة من هجمات "الذئاب المنفردة" - المتأثرة بفكر الجماعات الإسلامية المتطرفة - التي تعرضت لها أستراليا، إلى مراجعة الشرطة لتكتيكاتها.

ويقصد بالذئاب المنفردة أولئك الأفراد الذين يقومون بأعمال عنف بشكل منفرد من دون أن تربطهم علاقة واضحة بتنظيم ما.