القلعة نيوز: وصف النائب محمود الفراهيد أداء حكومة الدكتور هاني الملقي بالضعيف والهزيل، قائلا إنها عاجزة عن ادارة الملف الاقتصادي بسبب افتقارها لفريق يتمتع بالخبرة الكافية بالرغم من التعديلات الكثيرة التي اجراها على حكومته خلال أقلّ من عام واحد.

وأضاف الفراهيد إن مساعي الحكومة لسد عجز الموازنة محصور باتجاه واحد وهو جيب المواطن الفقير، في الوقت الذي يجري فيه تجنّب الاغنياء وأصحاب الشركات الكبرى والبنوك.

ورجح الفراهيد أن تشهد المرحلة القادمة من عمر المجلس صداما مع الحكومة، في حال بقي الملقي مصرّا على استنزاف ما تبقّى في جيب المواطن عبر تعديل قانون ضريبة المبيعات ورفع أسعار السلع على المواطنين.

وعبّر الفراهيد عن أمله بإعادة تشكيل اللجان النيابية من جديد خلال الأيام القادمة، ليكون التخصص والخبرة معيار الاختيار لعضوية ورئاسة اللجان، والابتعاد عن العشوائية التي طغت على تشكيل اللجان سابقا نتيجة قلة خبر النواب بالعمل البرلماني.

واختتم الفراهيد حديثه بالتأكيد على ضرورة أن يستعيد مجلس النواب دوره وسلطته ليكون رقيبا على أدا الحكومة بحقّ..