القلعة نيوز - د.ابراهيم الزواهرة  كثر الحديث عن محاضرة القائم بالأعمال السوري د. علوش حول دور جيشنا البطل في الجولان عام 73 سواءا قال أو لم يقل أو أنكر أو لم ينكر دورنا هو اوغيره .  أقول الحقيقه لكم وهي:
1- شارك جيشنا البطل في معركة الجولان باللواء المؤلل المدرع/ 40 وسرية المظلين/ 2 حيث أنذر اللواء بتاريخ 6/10/73 واحتل مواقعه القتالية يوم 13/10وعاد بتاريخ 23/12/73 وودعه الملك حسين بنفسه وأشرف على عملية اجتياز الحدود

2- قدم اللواء المدرع حوالي45 بين شهيد وجريح في تلك المعركة التعليق الأول يبين أسماء الشهداء وعائلاتهم ودمرت 25 دبابة ومدرعه لنا حيث فوجئنا بسلاح التو

3 -سبب إرتفاع الخسائر في جانبنا هو انكشاف الجناح الأيمن للواء والذي للأسف كانت تغطيه قطعات عربيه أترك الأسباب للمعلقين من شارك بتلك الحرب أن أرادوا كشفها... وأيضا لبسالة القتال الذي أوقع أشد الخسائر في الجانب الإسرائيلي

4- وصلت طلائع اللواء إلى بحيرة طبريا وصد وافشل اللواء أعنف هجوم معاكس شنه الأعداء الذي وصل إلى الشيخ سعد ...متجها إلى طريق غباغب.. دمشق وجرح بذلك الاشتباك المقدم يوسف سحوم قائد الكتيبة

5- احتشد اللواء المدرع 92 طيلة فترة القتال على الحدود الأردنية السوريه ورابط هناك و تأهب للدخول إلا أنه لم يجتاز حيث بقى في إنذار فوري

حفظ الله الأردن وقيادته الرشيدة وجيشنا المصطفوي وحفظ كل وطن (ن) لأهله