القلعة نيوز -  

حاول الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى في لقاء تلفزيوني تهدئة الخواطر التي أثارها بعد ذكره في كتاب أن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر كان يستورد غذاء خاصا من سويسرا.

وأكد موسى أنه لم يكن يخطر بذهنه أن يتطرق إلى موضوع الغذاء الطبي للرئيس المصري الراحلجمال عبد الناصرفي كتاب سيرته الذاتية "كتابيه" بالشكل الذي أثاره البعض.

وشدد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، على أن القسم الخاص بالغذاء الطبي لجمال عبد الناصر قد اقتطع من سياقه، مؤكدا من جديد أن عبد الناصر كان يتلقى علاجا طبيا من الخارج، وهو عبارة عن وصفة طبية لمرضى السكري.

ورأى موسى أن الاعتبارات القيمية في مصر ملتبسة، مشيرا إلى عدم وجود خطأ في أن يأتي رئيس الجمهورية بعلاج من الخارج.

وبشأن موقفه من الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، قال عمرو موسى إنه كان يعتبره زعيما للدول التي تنادي بالتحرر في فترة صباه وشبابه، وأسر بأنه يشعر بضعف شخصي أمامه.

وأضاف أيضا أن جمال عبد الناصر كانت له مكانته، وأن زعامته كانت تأكيدا للشخصية المصرية، إلا أنه شدد في الوقت ذاته على أن عبد الناصر ليس مقدسا، لكنه جزء أساسي من التاريخ.

المصدر:بوابة الأهرام