القلعة نيوز -

جذب مقطع فيديو غامض، آلاف المشاهدات والتعليقات علىمواقع التواصل الاجتماعيفي السعودية، اليوم الأربعاء، بعد أن ظهرت فيه سيارة فارهة سوداء اللون يقودها شاب وبرفقته اثنين آخرين ،قبل أن تنضم إليهم فتاتان ،وجميعهم مجهولو الهوية.

وتظهر في مقطع الفيديو ،الذي تم تداوله بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، فتاتان ترتديان العباءة في السعودية، وبدا كما لو أن إحداهما منقبة، وتقفان في مكان عام ليلًا قبل أن تصعدا للسيارة السوداء ،التي وصلت مكان وقوفهما وناداهما أحد الشبان من داخل السيارة.

ورغم المطالبة بمحاسبة صاحب السيارة بسبب تصرفه، إلا أن هجومًا عنيفًا شنه سعوديون عبر هاشتاغ #حاسبو_صاحب_الجيب_الأسود في موقع التواصل "تويتر”، على فتاة ظهرت وهي تركب السيارة، حيث رأوا أنها وحدها المسؤولة بعد أن انضمت للشباب برضاها.

وقالت "غادة”: "عساني فداااك( يمه) كانت تقول البنت مثل الزجاج إذا انكسر صعب إصلاحه.. الخلاصة:- سمعة البنت وعرضها رأس مالها”.

فيما اعترض "فيصل” على تحميل الشباب للمسؤولية: "وليش ما يتم محاسبة البنات ؛لأنهم ركبوا بإرادتهم ،وهم اللي نشروا المقاطع ، لا ضايقوهم ولا شي كل شي بملء إرادتهم”.

واستنكرت "خلود”: "الله ساتركن تصورن وتفضحن نفسكن ليييه ؟ يارب تعافينا ولا تبلانا”.

وتعيد مثل هذه المواضيع عادة، الصراع بين مؤيدي هيئة الأمر بالمعروف ومعارضيها، حيث عزا مغردون ما حدث بسبب غياب الهيئة، فيما لم ير آخرون أن عودة الهيئة يردع الإنسان عن سوء التصرف.

وقال "ساهر”: "مع عدم خوف من الله وعدم وجود هيئة رقابة نقول من (من أمن الخوف أساء الأدب) لو الهيئة موجودة ،راح يحسبون لها الف حساب”.

وأيد "الزهراني” ما ذهب إليه مؤيدو الهيئة: "البنت صورت بنفسها ،وركبت برضاها ،فمن الأولى محاسبتها ومحاسبة أبوها ،ومحاسبة من نشرالفديو وقبلها كلها "رجوع الهيئة”.

واعترض "عبدالمجيد”: "لكل شخص جالس يتبكبك على الهيئة، إلي شفناه يمثل تربية، ووجود الهيئة ماراح يغير شيء دام أهلها مش حريصين عليها”.

بدورها: قالت "نورة العمر”: "شو هالمرض اللي بالهشتاغ هذا مع الصباح مقاطع لفئة واطية والهبل زيادة يقولون الهيئة مو موجودة شدخل”.

ولم يتسن لموقع "إرم نيوز” التثبت من صحة المعلومات الورادة في الفيديو وزمانه ومكانه.

 

   تابِع Mr_Keeef@Mr__Keeef  

تعال يا مقرر يجي المقرر على طول🤦🏻‍♂️💔"

٨:٣٠ ص - ١٨ أكتوبر، ٢٠١٧  رد  إعادة تغريد