القلعة نيوز -  

عبر مواطنون، الإثنين، عن عدم ثقتهم باللجنة المالية النيابية، المفوضة بوضع آلية ومعايير لتوزيع الدعم لمستحقيه، في إيصال الدعم للأردنيين.

وتساءل المواطنون، عن الآلية التي ستتمكن من خلالها اللجنة، إيصال الدعم إليهم، في ظل عدم مقدرة الحكومة، التي تملك بيانات المواطنين، على إيجاد آلية مناسبة، وفق تعبيرهم.

ووصف هؤلاء، التفاهمات النيابية مع الحكومة، بشأن رفع الدعم عن الخبز، والتراجع عن رفع أسعار المحروقات، بـ "التفاهمات الكاذبة"، التي تمتص غضب الأردنيين، دون نتائج مقنعة.

واعتبروا فشل اللقاء النيابي بالحكومة، الإثنين، مؤشرا على تمرير القرارات التي وصفوها بـ "التقشفية والضارة" على الأردنيين.

وكان رئيس مجلس النواب، عاطف الطراونة، أعلن الإثنين، عن تفويض اللجنة المالية في مجلس النواب، بوضع آلية ومعايير لتوزيع الدعم لمستحقيه، والبالغ 171 مليون دينار، المرصودة ضمن شبكة الأمان الاجتماعي في مشروع قانون الموازنة.

وربط مجلس النواب، الأحد، في مذكرة نيابية، البدء في مناقشة مشروع قانون موازنة العام المقبل، بتراجع الحكومة عن رفع تسعيرة مادة الكاز، وتفعيل بند "فرق أسعار الوقود"، في فاتورة كهرباء كانون الأول الحالي.