القلعة نيوز -

طرح الرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد الهناندة ما وصفها بـ الأفكار النابعه من الحلم بمستقبل واعد لأبنائنا.

وكتب الهناندة على صفحته الشخصية على "فيس بوك": "قبل الثوره في مصر سالت احد الاشخاص هناك انه شو مال الناس معصبه فقلي يا باشا دا كيلو اللحمه بثمانين جنيه ، صارت الثوره و تغير حكومات وحكومات وفِي الزياره الاخيره سالت احد الاشخاص انه شو الأخبار قلي يا باشا كيلو اللحمه بقى ١٨٠ جنيه ( ٧.٥ دينار) ولتر البنزين بقى ٦ جنيه (٢٥ قرش)".

وتابع الهناندة: "باعتقادي انه المشكله الأساسيه اننا مجتمعات استهلاكية ولسنا مجتمعات إنتاجيه ، حتى في الوظائف نعتبر مستهلكين للوظائف ولسنا منتجين لها ، والاهم اننا مجتمعات يغلب عليها الطابع السياسي اكثر بكثير من الطابع الاقتصادي. نعتقد اننا بالسياسه نتخطى كل العقبات ولكن للأسف العقبات الاقتصاديه لا تستطيع السياسه حلها لانها اكبر بكثير من قدرات السياسين . 

الاقتصاد واقع يجب مواجهته و العمل على معالجته ، ليس بالوعود و إدارة التوقعات بل بالتحليل الصحيح والعلمي ووضع الحلول القصيرة والبعيدة المدى والاقتصاد لا يبنى على القناعات الشخصيه او الأهداف السياسيه بل على القواعد السليمه، المتطوره والعلميه والصحيحة .".

وتابع يقول: "فبنظره سريعة الى سنغافوره او السويد او الدينمارك مرورا بكوريا الحنوبيه واليابان و تايوان وهونج كونج او بعيدا عن الدول للنظر الى قصص نجاح الأردنيين خارج حدود الوطن والأمثلة لا تعد ولا تحصى ، الفرق هو التحول من التفكير الاستهلاكي للتفكير الانتاجي مبيعات لعبة كاندي كرش اليوميه تبلغ ٢.٣٠ مليون دولار ! علما أن اللعبه نفسها مجانيه ! مبيعات علي بابا في ساعتين بلغت ٨ مليار دولار ! البيتكوين تكسر حاجز ١٢ الف دولار ، أمازون تدخل السوق العربي باستحواذ بلغ ٦٥٠ مليون دولار لشركة سوق ، كريم تتعدى حاجز المليار دولار في تقييمها خلال اربع سنوات وتعمل في المنطقة العربيه والعديد من المشاريع والشركات و الأرقام والمليارات ونحن لا زلنا عالقين بالفوسفات والبوتاس ، ولا زلنا نمارس لعبة السياسه والقواعد الشعبيه، و لا زلنا نحاول إيجاد مخرج سياسي للتحدي الاقتصادي والوقت ليس بصالحنا و دخلنا مرحلة التأخر وليس التباطؤ فقط".

وختم قائلا: "ومره اخرى قد أكون مصيبا او مخطئا ولكن هذه مجرد أفكار تنبع من حلمنا بمستقبل واعد لأبنائنا وواقع نعيشه والفجوه بينهما".