القلعة نيوز -

تبع محرك البحث العالمي "جوجل"، خطى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وقام بتغيير عاصمة إسرائيل في محرك البحث نفسه وفي خاصية الخرائط التي يوفرها من تل أبيب إلى القدس.

وغير محرك البحث مكان عاصمة إسرائيل بعد خطاب الرئيس الأميركي مباشرة، الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل وأوعز لوزارة الخارجية الأميركية بالعمل على نقل السفارة إلى القدس المحتلة.

وقال ترامب في مستهل خطابه، إنه "آن الأوان الآن بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، وزعم ترامب أن "القدس عاصمة أقامها الشعب اليهودي في الزمن الغابر".

وأضاف أن "القدس ليست قلب الأديان الثلاثة العظيمة فقط، ولكنها الآن أيضا هي قلب أنجح الديمقراطيات في العالم"، وادعى الرئيس الأميركي أن "تأخير الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل لم يحقق شيئًا للتوصل للسلام".

وأعلن أنه "أوجه وزارة الخارجية بنقل سفارتنا فورًا من تل أبيب إلى القدس"، كما ادعى أن الولايات المتحدة "تدعم حل الدولتين في حال اتفق عليه الطرفان".

واعتبر ترامب في خطابه أن "إسرائيل دولة ذات سيادة، مثل أي دولة أخرى لها الحق في تحديد عاصمتها والاعتراف بأن هذا أمر واقع هو شرط ضروري لتحقيق السلام".