القلعة نيوز - أصدر قاضي اتحادي في الأرجنتين أوامره اليوم الخميس، بمحاكمة رئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز كيرشنر على خلفية إخفائها دور إيران في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركز مجتمعي يهودي في العاصمة عام 1994.

وأمر القاضي كلاوديو بوناديو باحتجاز كيرشنر قبل محاكمتها، وتجريدها من حصانتها البرلمانية.

ووُضع وزير الخارجية السابق في عهد كيرشنر، هيكتور تيميرمان، قيد الإقامة الجبرية في منزله، على خلفية القضية نفسها، التي استندت على تقرير لممثل الادعاء البيرتو نيسمان في يناير (كانون الثاني) 2015، قبل أربعة أيام من العثور عليه مقتولاً برصاصة في رأسه.

وتحقق الجهات القضائية في ما إذا كانت مذكرة التفاهم الموقعة مع إيران خلال رئاسة كيرشنر جزءاً من خطة لإخفاء دور إيران في تفجير مركز مجتمعي في بوينس آيرس، ما أسفر عن مقتل 85 شخصاً وإصابة المئات.

د ب أ