القلعة نيوز- صدم العروسان التركيان أوزنور (36 عاماً) ومحمد يلدز (42 عاماً) المدعوين، بطريقة دخولهما الى قاعة حفل زفافهما.

وفي التفاصيل، فقد استوحيا الفكرة من عملهما كشرطيين، إذ قامت أوزنور بتكبيل يدي العريس، ووضعهما خلف ظهره، واقتياده من رأسه إلى القاعة، ما أثار صدمة ودهشة جميع المدعوّين.

وبعد انتهاء عقد القران، قام المأذون بممازحة العروسين، وفكّ أصفاد محمد وربطها بيد أوزنور، مُعلناً أنّهما دخلا القفص الذهبي.