القلعة نيوز - كتب قاسم الحجايا :

رجال المخابرات العامة فرسان الحق من نشامى الوطن العربي الذين يحمون ترابه وشعبه ومخلصون مدى الدهر لقائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني ويتحلون بالكفاءة العالية والخبرات في مكافحة الأشرار والحاقدين .

تشهد لهم انجازاتهم في حماية الوطن والمواطن وفي عمليات جريئة استباقية يتم ضبط أفراد باعوا أنفسهم للغير أو ممن تم خداعه وتضليله للقيام بعمل تخريبي أو استعمال السلاح هنا أوهناك .

إنهم فرسان الحق الذين يؤمنون ويثقون أن تعاون المواطن من أهم الركائز والأسس في أعمالهم لمتابعة وملاحظة من يحاول المساس بأمن الوطن والمواطن وسلامة الجميع أفراداً ومؤسسات ومجتمعات وزوار وضيوف الوطن .

فرسان الحق رجال المخابرات العامة الأردنية يحاربون الإرهاب ويتصدون للفوضى ويحبطون المخططات الإرهابية الشيطانية فهم عنوان للوفاء والصدق والولاء والانتماء وهم الذين نذروا أنفسهم وعاهدوا الله على حماية الوطن الأردني والوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الأردني الواحد .

إنهم الرجال الرجال والصفوة الصفوة ، والأبطال الذين كانوا على الدوام يقفون بالمرصاد للمجرمين ويحبطون مخططاتهم الشريرة التي يستهدفون من ورائها التخريب والدمار وإشاعة الفوضى .

حمى الله الوطن الغالي وشعبه الأبي وقيادته الهاشمية الحكيمة ، وألف تحية ومحبة وتقدير لرجال المخابرات العامة الأردنية ...فرسان الحق .