القلعة نيوز
شاركت الفنانة الاردنية عبير عيسى في الحفل الكبير لإحياء الذكرى الأربعينية للفنانة الراحلة شادية المتوفية في 28 تشرين الثاني الماضي وغابت عن عالمنا والتي تعد من أهم النجمات في تاريخ السينما والغناء العربي، والذي اقامتة منظمة الأمم المتحدة للفنون، وبالتعاون مع «لجنة أبناء فناني الزمن الجميل»، فيما شارك في الاحتفالية عدد كبير من أبناء وأحفاد «فناني الزمن الجميل»، وستستقبلهم ناهد ابنة شقيقة الفنانة الراحلة شادية.
والفنانة عبير عيسى «25 أبريل 1961» ، هي ممثلة أردنية، ولدت في مدينة عمان لأب أردني وأم فلسطينية، بدأت مسيرتها الفنية في عام 1977 وما زالت واشتهرت بالمسلسلات البدوية كما عملت في أعمال سينمائية عدة وبالأضافة لمشاركتها بأعمال في الأردن فقد شاركت بالعديد من المسلسلات الخليجية.
وقال نبيل رزق، المدير الإقليمي للمنظمة، « هذه الاحتفالية تقام تقديرا وتكريما لدور الفنانة القديرة شادية في الوطن العربي، «.وأكدت فاطمة حسين رياض، رئيسة لجنة «أبناء فناني الزمن الجميل» للعلاقات الدولية، «ان هناك حضورا عربيا مكثفا، بالإضافة لحضور سفراء المغرب، وتونس، والمطربة المغربية لطيفة، وفنانة الأردن الأولى، عبير عيسى، والشاعرة الإماراتية كلثم عبدالله، والفنانة وفاء الأعور من لبنان، والإعلامي التونسي لطفي البحري».وقال أشرف حسن البارودي رئيس اللجنة بانه شارك في احتفالية التأبين مجموعة كبيرة من الفنانين المصريين، منهم إلهام شاهين، يوسف شعبان، وطارق الدسوقي، وأحمد بدير، إضافة إلى المخرجين سمير سيف وخالد يوسف وغيرهم».
وكانت توفيت الفنانة القديرة شادية، عن 86 عاما بعد أزمة صحية نقلت على إثرها إلى المستشفى، ونعاها وزير الثقافة المصري، حلمي النمنم، بقوله إن الفنانة الراحلة «كانت صوتاً لمصر والعالم العربي» من خلال فنها.
ولدت شادية بالقاهرة عام 1931، واسمها الحقيقي فاطمة أحمد كمال شاكر، لأب يهوى العزف على العود، ويحب الغناء؛ ما شجعها على الاشتغال بالفن، وقدمت شادية أفلاما متنوعة في بداية اشتغالها بالفن حملت الطابع الكوميدي، واشتهرت بدور الفتاة المدللة حتى أطلق عليها لقب «دلوعة السينما» إلا أنها تخلت عن الغناء في عدد من أفلامها لتثبت أنها ممثلة متمكنة، وليست مجرد فنانة خفيفة الظل أو نجمة غنائية.==الدستور