القلعة نيوز -

وقعت ثلاثة زلازل بقوة تجاوزت الخمس درجات، صباح اليوم الخميس، في إيران، ولم تشر السلطات إلى وقوع أضرار أو ضحايا نتيجتها.

وشعر السكان بهزة أرضية بقوة 5,1 درجات في ساعات الصباح محافظة كرمان في جنوب البلاد، وسجل زلزالان بقوة 5,6 و5,4 درجات في محافظة كرمنشاه في غرب البلاد عند الحدود مع العراق، عند الساعة العاشرة والنصف صباحا، حسب مركز الارصاد بجامعة طهران.

وتم تحديد مراكز الزلازل الثلاثة على التوالي في منطقتي هيدجاك على بعد 770 كلم نحو جنوب شرق طهران وسومار على بعد 570 كلم نحو غرب طهران، بحسب الجامعة.

وتقع مراكز الزلازل الثلاث على عمق 10 و8 كلم تحت سطح الأرض، الأمر الذي يحدّ من خطر وقوع أضرار وضحايا.

وأشار التلفزيون الإيراني الرسمي إلى أن فرق الانقاذ انتشرت في المناطق التي ضربتها الزلازل، إلا أنها لم تذكر وقوع أي ضرر أو ضحايا حتى ساعات الظهر.

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس أن سكان العراق شعروا بالهزات، وخصوصا سكان كردستان الواقع على الحدود مع إيران.

وتعتبر إيران منطقة نشاط زلزالي كثيف بسبب وجودها عند التقاء صفائح تكتونية عدة والصدوع التي تعبرها. ولوحظ تزايد كبير في النشاط الزلزالي في إيران منذ مطلع تشرين الثاني/نوفمبر 2017 مع تسجيل زلازل عدة بقوة فاقت الخمس درجات.

في 12 تشرين الثاني/نوفمبر، ضرب زلزال بقوّة 7,3 درجات محافظة كرمنشاه وأسفر عن وقوع 620 قتيلا وأكثر من 12 ألف جريح، بالإضافة الى ثماني قتلى في العراق.

في 20 كانون الأول/ديسمبر، قُتلت امرأة وفتاة وأصيب مئة شخص آخرون بجروح اثناء حالة البلبلة التي أعقبت زلزالا شعر به سكان طهران التي تعدّ نحو 8,5 ملايين ساكن. ولم يتسبب الزلزال بأضرار كبيرة.