القلعة نيوز -  

 

علَّق الباحث في التاريخ المكي ومعالم السيرة النبوية، الدكتور سمير برقة، على مقطع فيديو، تداولته مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ظهر فيه مجموعة من الزوار وهم يمارسون طقوسًا غريبة في أعلى جبل غار حراء بمكة المكرمة، مؤكدًا أن ذلك يتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، فضلاً عن أنها طقوس مرفوضة؛ ويجب النصح والتوجيه لمن يمارسها في الأراضي المقدسة.

 

وقال الباحث في التاريخ المكي ومعالم السيرة النبوية في تصريح إلى "سبق": "ما يتم تناقله من مقاطع لبعض المعتمرين أو زوار الحرمين الشريفين من طقوس، ما أنزل الله بها من سلطان، وتُفعل في مواقع عدة، سواء داخل صحن الطواف أو في المواقع التاريخية الإسلامية، كغار حراء أو ثور أو جبل أُحد وغيرها، هي لا تمثل السعودية ولا الشعب السعودي كما يدعي رواد مواقع التواصل، بل هي طقوس مرفوضة ومظاهر منبوذة، لا يمكن السماح بممارستها في العلن، ولاسيما أنها تخالف تعاليم الدين الإسلامي.

 

وتابع "برقة": يجب نصح مثل هؤلاء وتوجيههم وتوعيتهم بضرورة احترام أنظمة الدولة القائمة على منهج الكتاب والسنة.

 

وأشار إلى أنه من المؤسف في مواقع التواصل الاجتماعي اتهام مواطنين، وتحميل شركات العمرة أو الحج أو الطوافة هذه التصرفات.