القلعة نيوز -

أشاد وزير الآثار المصري الأسبق زاهي حواس بالمواقع الأثرية في المملكة العربية السعودية

"تحت عنوان آثار تحكي تاريخ المملكة"، أشاد وزير الآثار المصري الأسبق زاهي حواس بالمواقع الأثرية في المملكة العربية السعودية، وقال حواس في مقال نشرته جريدة الشرق الأوسط "اللندنية" إن أبرز المواقع الأثرية بالمملكة العربية السعودية موقع قرية الفاو القريبة من العاصمة الرياض، وقلعة الأزلم شمال السعودية.

وكان الخبير الأثري العالمي قد اختار في مقال له،الخميس، مدائن صالح كأهم موقع أثري بالسعودية، وأطلق عليها "أهرامات السعودية".

وأحصى حواس المواقع الأثرية في المملكة إلى 41 موقعاً أثرياً من مختلف العصور بداية من العصور الحجرية وحتى العصر الإسلامي.

وحدد حواس أبرز معالم موقع قرية الفاو التي تقع على بعد 700 كيلومتر جنوب غربي العاصمة الرياض، في بقايا أسواق وقصور بُنيت من الحجارة المنحوتة بجمال معماري وذوق راقٍ.

ورصد حواس اتصالا بين الآثار المصرية والسعودية، ضاربا المثل بضريح الملك معاوية الموجود بالفاو، قائلا: "الضريح تم بناؤه على شكل هرم مدرج صغير، وقد يكون هناك اتصال بين هذه المملكة وبين مصر في ذلك الوقت، وخاصة في فن البناء بالشكل الهرمي".

أما قلعة الأزلم، فقال حواس إن أهميتها تعود تعود إلى كونها من محطات طريق الحج المصري خلال العصر المملوكي والعصر العثماني.