القلعة نيوز -

انتشر العديد من الفيديوهات للنجمة اللبنانية اليسا بعد حفل ليلة رأس السنة في دبي ووجهت إتهمات لصاحبة (يا ريت) بالغرور وسوء المعاملة والتكبر وبسبب هذه الفيديوهات تصدرت اليسا وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي وشهد الموضوع مد وجزر وغضب من الجمهور ليقوم معجبين اليسا بالدفاع عنها بهشتاغ تحت عنوان (كلنا اليسا).

لكن أين الحقيقة هل قصدت اليسا أن تتصرف بسوء مع الإعلاميين؟وهل تقصدت بدفع المعجبة التي لحقت بها لتتصور.

وامتنعت ملكة الإحساس، الحقيقة كالتالي طالب متعهدين الحفل من اليسا بإخلاء القاعة التي كانت بها بسرعة قصوى والخروج إلى المسرح لتأمين صعود شيرين التي تشاركها الحفل لتخرج اليسا من القاعة التي كانت متواجدة بها بسرعة فائقة وحينما اقتربت منها المعجبة لإلتقاط صورة بجانبها قام الحارس الخاص بها بإبعادها عن اليسا والسبب بذلك لأنه لا يوجد ثانية لإضاعت الوقت ولأن الوقت خصوصاً بحفلات رأس السنة محدود.

أما بالنسبة للفيديو الذي قام أحد الصحفيين بنشره اعتبره العديدين مسيء لأهل الصحافة والإعلام لكن عند مشاهدة الفيديو قام الصحفي بسؤال اليسا 'كيف حالك؟' 'شو اخبارك؟' وهذا الشيء غير إحترافي بعالم الإعلام ليقوم بعدها بسؤالها 'لماذا انت دائماً غاضبة من الصحفيين؟' لتنسحب اليسا لكن قبل هذه المقابلة لم ترفض اليسا إجراء أي حوار صحفي حيث أجرت سبع حوارات وهذا أمر غير اعتيادي في حفلات رأس السنة.