القلعة نيوز -

تعرض حساب رئيس تحرير مجلة شبيغل الألمانية كلاوس برينكبايومر، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، للقرصنة في وقت متأخر من يوم أمس (السبت)، حسبما أكدت المجلة الألمانية، حيث استخدم الحساب في نشر رسالة مؤيدة لتركيا.

ونشر القراصنة التغريدة، التي تم تثبيتها على الحساب، مرفقه بصورة للعلم التركي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان باللغة التركية مع ترجمة ألمانية.

وجاء في الرسالة: «نود الاعتذار عن الأخبار السيئة والتي ننشرها عن تركيا ورجب طيب أردوغان».

وبدل القراصنة صورة حساب برينكبايومر الرئيسية، وفقا لما ذكرته صحيفة (بيلد) الألمانية، وأضافوا شعارا باللغة التركية يعني «نستمر في المراقبة بصمت».

ومن جانها قالت شبيغل عبر حاسبها في «تويتر»، تعرض حساب رئيس التحرير كلاوس برينكبيومر للاختراق، وآخر تغريدة عن أردوغان والصورة الرئيسية للحساب «لا تمت لنا بصلة، ونحن نتعامل مع الوضع».

وظلت التغريدة مثبته لمدة ساعتين على الحساب حتى الساعة الواحدة من صباح اليوم (الأحد)، ولم يتضح بعد من كان وراء الاختراق.

 (الشرق الاوسط)