القلعة نيوز
كانت أول اغنية خاصة لصاحب الصوت العذب المطرب الأردني (إسماعيل خضر) هي اغنية (على جناح الطير لابعث سلامي) واقول يا مسا الخير أول كلامي طولتوا علينا كثير وبتقولوا بكير).. الخ.
تلك الاغنية التي كشفت عن كنز فني أردني ثمين في بداية الستينيات من القرن الماضي، إذ ذاعت وانتشرت تلك الاغنية الأردنية في الاذاعات العربية قاطبة ومنها بالذات المصرية، وكان جمهور المستمعين يترنم بتلك الكلمات الحلوة والالحان العذبة التي وضعها الملحن المعروف جميل العاص ومع صوت المطرب الجديد آنذاك والساحر إسماعيل خضر.
وبحسب ما جاء في الكتاب الفني النادر والصادر قبل (30) عاما بعنوان (بطاقات فنية أردنية) لمؤلفه الناقد الفني (صالح صالح شبانة) فان الفنان إسماعيل خضر هو من مواليد 1939 حيث نشأ في بداية الامر رياضيا يهوى الملاكمة والمصارعة، بالإضافة إلى ذلك فقد كان مطربا هاويا يشترك في الحفلات الخاصة ويغني للموسيقار الخالد فريد الاطرش وللمطرب محمد عبد الوهاب..
وبقي مقلدا للاخرين حتى بداية 1962 عندما قدم أول اغنية له بلونه الخاص.
هذا وكان للشاعر الأردني الكبير حيدر محمود مشاركات رائعة في اغاني مطربنا صاحب الأداء والصوت الجميل إسماعيل خضر إذ ان حيدر محمود كتب له عدة اغنيات ما زالت في القلب وفي الوجدان وهي أيضا من تلحين الملحن الشهير جميل العاص مثل:
بلدي عمان حيوها وطن الشجعان غنوها بلدي يا بلدي عمان ملقى الفرسان ساحاتك تروي العطشان مياتك يا دار العرب يا كبيرة يحميك الرب من ديرة قلبي مشتاق لترابك كلي اشواق لاحبابك بلدي يا بلدي عمان لشاعرنا الكبير حيدر محمود.
واغان أخرى غناها الفنان إسماعيل خضر واشتهرت على كل شفة ولسان واذن مثل: قسم الجندي قسماً سأضحي بدمائي لأروي أرض الكرماء واُزيل الغاصب من بلدي وابيد فلول الغرباء... قسماً.. يا بلد الأقصى والحرم يا مهد النخوة والكرم صبرا فالنصر لنا صبرا والفجر يطل من الظُلم.
وللفنان المطرب إسماعيل خضر العديد من الاغاني الوطنية الشهيرة والجميلة ومنها مثلا أيضا هذه الاغنية من كلمات الشاعر عمر أبو سالم والحان اميل حداد: وضاء وجهك يا بلدي وضاء وجهك يا بلدي خفاق الراية للابد تاريخك كبر ابدي مرفوع الهامة للابد وضاء وجهك يا بلدي وعمان ملعب الصبا.
وذكريات الطفولة والشباب خلدها إسماعيل خضر في أجمل اغانيه رغم أنه تنقل في بداية انطلاقته الفنية الغنائية ما بين عمان والقاهرة والتي عاش فيها -أي في القاهرة- سنوات طويلة وعلى فترات.. رغم هذا فقد عشق عمان من صميم الوجدان والروح وراح يغني لها منشدا مترنما يقول: من عمان هالمحبوب بعيونه خلاني اذوب.
ولم ينس المدن الأردنية الأخرى مثل العقبة فغنى لها قائلا: انا من العقبة يا عيوني من فوق المركب شوفوني عينيا وايديا سنار والشبكة. وغنى رائعتة الوطنية أنا الأردن انا والمجد والعلياء والظفر رفاق من بدء الخلق والأنسان
وللفنان العديد من الاغاني الشعبية الشهيرة والتي لا يمكن الإشارة لها هنا جميعا.. ولكن نذكر هنا مؤخرا ان المطرب الشبابي المصري (محمد منير) كان قد اعجب وبشدة باغنية إسماعيل خضر الشهيرة أيضا يا طير يا طاير فأخذ يرددها في بعض حفلاته وتقول بعض كلماتها: يا طير يا طاير دربك ع باب الله دربك ع باب الله. واحمل البشاير وامشي بأرض الله وامش بأرض الله أخيرا لا بد من التذكير بكلمة أو إشارة هامة تحدث بها الاستاذ (هيثم سكرية) ذات مرة في (ملتقى الموسيقى في الأردن) في عمان عام 2003 جاء فيها: ان الاغنية الأردنية انتشرت في جميع أنحاء الوطن العربي والعالم كله في الستينيات والسبعينيات عندما اعتمدت على الكلمة الأردنية بلهجتها المحلية الدارجة والبدوية، وكانت الحانها تحمل الهوية الأردنية الاصيلة ذات الطابع المميز في استخدام ابعاد المقام الشرقي والايقاع.==الدستور