القلعة نيوز -

كشفت مصادر متطابقة الأحد، عن توجه الحكومة للاستعانة بشركة مختصة بإعداد الدراسات الاقتصادية، لتحديد أسعار سلع المطاعم الشعبية بعد دراسة قائمة الأسعار الجديدة للسلع التي قررت الحكومة رفعها خلال 2018.

وقالت المصادر ، إن لجنة حكومية مختصة تنتظر قائمة الأسعار الجديدة لبحث تأثيرها على المطاعم الشعبية بالتنسيق مع الشركة المذكورة.

وأوضحت المصادر أن اللجنة الحكومية ستدرس مقترحات الشركة بشأن أسعار المطاعم الشعبية قبل إقرارها، لافتة إلى إمكانية رفضها في حال تعارضت مع رؤية اللجنة.

وأكدت المصادر أن اللجنة لم تجتمع بعد، مشيرة إلى أن الحديث عن رفع أسعار المطاعم الشعبية في هذا التوقيت غير دقيق.

وعن المطاعم المستهدفة بالتسعيرة الجديدة، قالت المصادر إن غالبية المطاعم تدخل ضمن نطاق المطاعم الشعبية، ومنها مطاعم الحمص والفلافل، والشاورما، وباقي مطاعم الوجبات السريعة.