القلعة نيوز

لفت عرض الأزياء الأخير لدار لوي فويتون في أسبوع الموضة الرجالية في باريس الأنظار مع اعتلاء كايت موس وناومي كامبل المنصة ووجود نجم كرة القدم البرازيلي نيمار والزوجين بيكهام بين الحضور.

وقدم المدير الفني المكلف مجموعات الازياء الرجالية في الدار كيم حونز، مجموعة خريف وشتاء 2018 مستوحاة من الفضاءات الواسعة والأزياء غير الرسمية. وأعلن مغادرته دار السلع الفاخرة هذه.

وانتهى العرض وسط تصفيق الحضور وصيحاته عندما اختفى العارضون الرجال لتحل محلهم العارضتان البريطانيتان الشهيرتان ناومي كامبل وكايت موس مرتديتين معطفين مقاومين للمياه يحملان شعار الدار.

ورافقت العارضتان الشهيرتان بعد ذلك المدير الفني إلى المنصة لإلقاء التحية على الحضور الذي تضمن نجم باريس سان جرمان نيمار وزميله حارس المرمى الألماني كيفن تراب، فضلاً عن نجم كرة القدم الانكليزي السابق ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا وابنهما بروكلين. (ا ف ب)