القلعة نيوز

ذكرت صحيفة "ديلي ميل” البريطانية، أمس الأربعاء، أن الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب اعتذر عن تصرف فُهم أنه تحرش جنسي بحق الممثلة هيذر ليند.

وقالت الصحيفة إنها تلقت بيانًا من بوش الأب يعتذر فيه للممثلة التي زعمت أنه تحرّش فيها أثناء التقاط صورة جماعية لعدد من الأشخاص ومن ضمنهم زوجته باربرة.

وأوضح الرئيس الأسبق البالغ (93 عامًا): "إن الرئيس بوش لا يتعمد مطلقًا إلحاق الضرر بأي شخص كان تحت أي ظرف، وهو يعتذر بصدق إذا كانت محاولة الدعابة قد أساءت للسيدة ليند”. وحسب الصورة المنشورة فقدت وقفت ليند بجانب الرئيس الأسبق الذي كان على كرسيه المتحرك. وأضافت ليند البالغة من العمر (34 عامًا) إن الصورة التقطت قبل 4 سنوات خلال الترويج لبرنامج تلفزيوني.

وقالت: "إنه لم يصافحني بيدي بل لمسني من الخلف وقال لي نكتة بذيئة”، وذلك قبل التقاط الصورة وحاول لمسها مرة أخرى أثناء التقاط الصورة.

وبدأت القصة، عندما علقت الممثلة الأميركية في حسابها بانستغرام على صورة جمعت رؤساء الولايات المتحدة السابقين أثناء حملة جمع التبرعات لصالح ضحايا الأعاصير الأخيرة.

وقالت إنها فخورة بالرؤساء السابقين، لكنها شعرت بالانزعاج لوجود جورج بوش الأب بينهم وسردت قصة تحرشه بها قبل السنوات.