القلعة نيوز (إهداء إلى كل عُمّال الوطن)
صهيب العوضات
لا تبتهجوا،
هذهِ القصيدة ليست جميلة
وحدهُ عامل الوطن يشفع لها قليلاً من صوت إنسان
يُقوّي إيمانها/ يربط على قلبها المكلوم
مع أنفاس الفجر الأولى 
يُنكر المسمّى الفظ « زبّال الحارة «
يحثّ الأرصفة المُلوّنة على نبذ الأذى
انظر جيداً مدينتك الكبيرة
من صوّب كُلّ هذا النور على شوارعها
مسحَ على جبينها من تعبٌ طيّب
في حرّ الشمس تراه يُكنّس خطايا البشر 
يتحدّى زمهرير البرد كي يسعى إلى مجدٍ أعظم
أوّل ما يقول (إماطة الأذى عن الطريق صدقة)*
أيّ كرمٍ هذا يا الله
وأخي الإنسان يُسيء إليّ
من يرِثُ الأرض غير ابنها
طيري أيّتها الآه اللامعة
انزوي بعيداً سئمتُ نشيدكَ الناشز
إنّهُ الشكر الذي لا تعرفه
وتنأى عنه بلا سبب أنتَ يا أخي الأنسان
يا أخّ أخي.

* حديث نبوي شريف