القلعة نيوز -

قال متحدث باسم البرلمان البريطاني، اليوم الثلاثاء، إن التحقيق في إرسال طردين مريبين إلى البرلمان لم يكشف عن احتوائهما على مواد خطيرة.

وقال المتحدث في بيان إن "طردين بريديين كانا يحتويان على مواد مريبة تم فحصهما من قبل شرطة لندن الكبرى وتبين أنهما غير خطيرين".

وذكر أن "المنطقتين ذات الشأن تم إخضاعهما لطوق أمني بصورة مؤقتة، إلا أن الأمر لم يتطلب إخلاء المبنى"، مضيفا أن شخصا واحدا نُقل إلى المستشفى كإجراء احترازي".

وفي وقت سابق من اليوم، وردت تقارير عنثاني طرد مريب جرى إيصاله إلى أحد أبنية قصر ويستمنستر (مقر البرلمان) في لندن، وذلك بعد حادث مماثل وقع يوم الاثنين.

 

المصدر: رويترز