القلعة نيوز  (خاص)

• تتعالى الأصوات التي تطالب مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ومجلس ادارتها وكبار العاملين فيها ان يعيدوا تقييم ومراجعة البرامج وإعدادها وتنفيذها فالبرامج ما زالت تعمل في أفكار الماضي ويبدو ان مسئوليها تحديدا غير قادرين على مجاراة العصر والانفتاح الإعلامي ومتابعة الأحداث محليا وعربيا ودوليا اولا بأول .

فهل نشهد ثورة بيضاء تعيد الألق للشاشة الوطنية .

الثورة البيضاء المطلوبة تحتاج ان يقودها خبراء وباحثون من قطاعات متعددة وعلى سبيل المثال باحثون وخبراء في علوم السياسية والاجتماع والاقتصاد و الاعلام ليصبح التلفزيون الأردني منارة نعتز بها .

وهنا نذكر البرنامج الذي أصبح يمثل جزءاً من هوية التلفزيون الأردني

( يسعد صباحك) والمفروض أن يتطور أداءاً وشخوصاً لا استعراضاً وخدمة لأجندات خاصة .