القلعة نيوز -

أكد مدير عام المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن ان حوادث المصاعد بالمملكة منذ عام 2012 بدأت بالتناقص والتلاشي ولم يتم تسجيل اي حادثة مصاعد خلال الاعوام الثلاثة الماضية.

وقال خلال رعايته حفل اشهار الجمعية المتخصصة للمصاعد الاردنية، بمقر غرفة تجارة الاردن اليوم الاربعاء، ان المؤسسة تقوم بإجراءات الرقابة على المصاعد الكهربائية للتحقق من مطابقتها لاشتراطات السلامة العامة حفاظا على حقوق المواطن وشركات المصاعد.

واضاف ان المؤسسة دأبت على تقديم خدمات متميزة وبكفاءة عالية، وعمدت الى بذل الجهود الكبيرة الموجهة للتطوير والتحديث من اجل الارتقاء بجودة خدماتها والتميز في ادائها وتطوير انظمتها واجراءاتها.

واشار الزبن الى ان المواصفات والمقاييس ستبقى تسعى الى تطوير خدماتها والتميز في ادائها وتعمل بشراكة مع شركائها في القطاع الخاص الحريصين على مصلحة الوطن والمواطن لتبقي انموذجا يحتذى.

من جهتهما اكد رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد، والنائب الاول لرئيس غرفة تجارة الاردن غسان خرفان، ان غرف التجارة حريصة على تعزيز شراكتها مع الجهات الرسمية والقطاع الصناعي لخدمة الاقتصاد الوطني وبخاصة في ظل الظروف الحالية.

بدوه، اشار رئيس الجمعية المهندس محمد الفقي الى ان تأسيسها جاء نظرا للحاجة الكبيرة لتنظيم اعمال قطاع المصاعد والارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدمها ورفع جودة العمل لمزاولة المهنة واعداد الدراسات والمقترحات المتعلقة بمشاريع تركيب المصاعد في السوق المحلية، وغير ذلك.

واوضح ان الجمعية تسعى الى ربط ومتابعة جميع القطاعات التي تخص مجال العمل في المصاعد والتنسيق المباشر بين الدوائر المعنية وتشجيع الصناعات المحلية الاردنية وحل الخلافات التي تنشأ بين كافة العاملين بالمصاعد والاطراف المستفيدة من تركيب وصيانة المصاعد والتحكيم فيما بينهم.

من جانبه، بين ممثل قطاع الانشاءات في غرفة تجارة الاردن جمال عبدالمولى اهمية ان يحظى قطاع الانشاءات بمزيد من الرعاية والاهتمام من قبل الجهات المختلفة وتذليل العقبات والتحديات التي تواجه اعماله. 

(بترا)