القلعة نيوز
بترا
التقت لجنة الصداقة الأردنية الألمانية في مجلس الأعيان برئاسة العين الدكتور وجيه عويس اليوم الأحد، المديرة الإقليمية للوكالة الألمانية للتعاون الدولي، الدكتورة مكائيلا باور.

وقال عويس، إن العلاقة التاريخية التي تجمع بين المملكة وألمانيا تُعد نموذجًا يحتذى للعلاقات بين الدول، ولاسيما أن العلاقة بين البلدين الصديقين تقوم على التعاون المستمر بين الحكومتين، ومبدأ الاحترام المتبادل بين الشعبين الصديقين.

وثمن الدعم الألماني للمملكة، التي تتحمل أعباء استضافة اللاجئين، إثر الصراعات الراهنة في مختلف دول المنطقة، مشيرًا إلى أهمية تعزيز التعاون على مختلف الصعد لا سيما الاقتصادية والبيئية منها.

من جانبهم أكد الأعيان أعضاء اللجنة أهمية تعزيز فرص التعاون بين البلدين الصديقين، والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة في المملكة، التي توفر البيئة الخصبة والمناسبة لإقامة المشاريع المتنوعة.

بدورها أكدت الدكتورة باور، أن بلادها تعتبر المملكة واحدة من الشركاء الأكثر أهمية في المنطقة، ومركزًا استراتيجيًا لتنفيذ مختلف البرامج التنموية لدول المنطقة، مشيرة إلى أن الوكالة الألمانية، التي تعمل في الأردن منذُ 40 عامًا، تركز على عدد من القطاعات، وفي المقدمة منها قطاع المياه، والعمل والتعليم والتدريب المهني، والبيئة والتغيير المناخي، وإدارة النفايات.

وأوضحت أن الوكالة تنفذ مجموعة من البرامج الإقليمية في الأردن، تركز أغلبها على قطاع التمويل الأصغر، والتكامل الاقتصادي، وتمكين المرأة، ودعم اللاجئين الفلسطينيين، وغيرها من البرامج المتعلقة بالمجالات الاقتصادية والبيئية والطاقة.