القلعة نيوز - عباس عواد موسى   
(( ألمنظمة شبه العسكرية الروسية ذاع إسمها من دمشق بعد مقتل العديدين من منتسبيها هناك , وهي معنية بالصراعات فقد دعمت الأصراب في حرب البوسنة الأهلية " 1992 – 1995 " ,
 ودعمت القوات الموالية للروس في أوكرانيا كما ودعمت صربيا في جميع حروبها )) . 
وقد صرح العقيد دريتان ديميراي وزير الداخلية الألباني الأسبق بأن فاغنر لها فرعها في ميتروفيتسا في شمال كوسوفا حيث الأغلبية الصربية , 
ونقلت صحيفة كوها ديتوري عنه قوله : " إن هذا الفرع موجود بهدف العمل على تقسيم الأراضي بين الصرب والألبان " . 
ورغم أن المحللين والمتابعين يقولون بأنها افتتحت فرعها البلقاني بعد أن منيت بخسائر جسيمة في سوريا , وهو تحت قيادة صربية تنقل المرتزقة لدعم طاغية الشام . 
وأكد الوزير الألباني الأسبق أن فاغنر التي تشرف عليها قيادات من النخبة العسكريين الروس لا يوجد روسي في فرعها البلقاني بل كلهم من الأرثوذكس الصرب واليونانيين وغيرهم .