القلعة نيوز - استجاب مدير عام قوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة للمناشدة الإنسانية التي سطرها مختار بلدة أم قيس لعائلة أردنية تتكون من 8 أفراد ، يتلحفون السماء ويضرعون للباري عزوجل أناء الليل والنهار بالرحمة والاستجابة لإنقاذهم من وهن الحياة وصعوباتها القاسية .

اللواء الحواتمة لم يتوانىء في الوقوف على ظروف هذه الأسرة ، فأصدر توجيهاته فوراً وبلا تردد للاطلاع على حالتهم المعيشية وتقديم تقرير عن احتياجاتهم والتي من الممكن تقديمها لهذه الأسرة التي تقطن في بلدة ام قيس في محافظة اربد .

مختار البلدة سمير العديلات الذي تبنى هذه الحالة وقام بتوصيل صوتها لمسامع الباشا الحواتمة أكد بان هذه العائلة تعيش في ظروف صعبة وقاسية جداً مكونة من ذكور عدد 2 و6 إناث ، حيث توفى الأب قبل نحو 10 أيام، فأصبحت العائلة على مشارف الهلاك والضياع ، وإثناء تقديمي لواجب العزاء اطلعت على ظروف الاسرة عن كثب وبشكل واقعي ، ولم اجد أمامي سواء تلك الشخصية التي تتمتع بالخلق الرفيع والإنساني ولم يرد بابه أمام طالب حاجه انه بحق مدير عام قوات الدرك الباشا حسين الحواتمة .

حيث قمت بمخاطبته عبر رسالة سرعان ماجاء الرد مشفوعاً بالنتيجة المتوقعة والمستحقة والصرامة والشجاعة بضرورة دراسة واقع حالة هذه الاسرة وتقديم تقرير مفصل عن أوضاعها المعيشية وإمكانية تقديم المساعدة لها كون هناك اثنين من أفرادها كانوا قد تقدموا بطلبات للتجنيد على حساب المديرية العامة لقوات الدرك وفق ما جاء في الرسالة التي تم بعثها للباشا .

مضيفاً بانه وعلى الفور وبعد الانتهاء من الاطلاع على التقرير، كان الأوامر تصدر من رجل الشهامة والتواضع وصاحب الخلق الرفيع الباشا الحواتمة بترتيب موعد للقاء أبناء هذه الاسرة في مكتبه الخاص ، فكان وكما عرفناه ويعرفه كل أبناء الوطن تلك الشخصية التي تتمتع بالثقافة والفكر والشهامة والتواضع المتخلق بالصدق مفعمة بالإنسانية ، حيث اصدر توجيهاته وكحالة انسانية بتجنيد اثنين من أفراد العائلة وبشكل فوري ليكونوا عوناً لعائلتهم .