القلعة نيوز -

أفادت مراسلة RT بانتهاء عملية انسحاب مسلحي تنظيم "جيش الإسلام" التابع للمعارضة المسلحة مع عوائلهم من مدينة الضمير في ريف دمشق الشمال شرقي، إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي.

وأكدت مراسلتنا أن 30 حافلة تقل 1826 شخصا، بينهم 600 مسلح، انطلقت في إطار قافلة واحدة باتجاه جرابلس، تطبيقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين دمشق وقيادة التنظيم المعارض.

وذكرت مراسلتنا أن ما بين 2500 و3000 مسلح قرروا تسوية أوضاعهم والبقاء في البلدة التي ستعلن بعد ذلك خالية من الوجود المسلح فيها.

وتظهر صور نشرتها وكالة "سانا" السورية الرسمية أن عملية خروج المسلحين تجري تحت إشراف عناصر الشرطة العسكرية الروسية.

وأوضحت الوكالة أن الاتفاق يقضي بخروج نحو 1500 مسلح وقرابة 3500 من أفراد عوائلهم إلى جرابلس، بعد تسليم عناصر "جيش الإسلام" أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة.

وأشارت الوكالة إلى أن وحدات الجيش السوري ستدخل الضمير بعد انسحاب المسلحين منها، لتمشيطها وتطهيرها من الألغام، ومن ثم إعادة تفعيل جميع مؤسسات الدولة فيها.

المصدر: RT + سانا