القلعة نيوز - تمكن الشاب الاردني جراح الحوامدة من تسلق قمة افريست على الرغم من اصابته بسرطان العظام والذي أدى الى بتر ساقه وجعله يستعيض عنها بساق صناعية .

وعلى الرغم من اعاقة الحوامدة واصابته التي قد تجعل البعض يفكر انه لا يستطيع تخقيق حلمه والوصول اليه الا انه قهر المستحيل وتمكن من تحدي الاعاقه والصعود الى قمة افريست رغم كل الظروف .

وحظي الحوامدة لدى وصوله الى مطار الملكة علياء الدولي باستقبال شعبي، تقديرا لهذا الانجاز الذي يسعى البطل الاردني الى تكريسه خدمة للمجتمع المحلي .