القلعة نيوز

نظمت مديرية ثقافة مأدبا بالتعاون مع ملتقى مأدبا الثقافي جلسة عصف ذهني حول الحراك الثقافي في مأدبا والتحديات التي تواجهه وسبل النهوض بها وقالت مديرة ثقافة مأدبا سحر الشخاترة إن الجلسة بحثت بين الواقع والطموح للحال الثقافي، آملة أن تكون بداية شراكة حقيقية للنهوض بالحال الثقافي في مأدبا.

وأشارت أنه يوجد 20 هيئة ثقافية في مأدبا كما أنه هناك رموز ثقافية في المحافظة لا تنتمي لهذه الهيئات والجميع معني بإشراكهم في الأنشطة الثقافية المختلفة في مأدبا.

وقدم مثقفون وأدباء والحضور جملة من الملاحظات لامست هموم الحركة الثقافية في مأدبا منها البحث عن وسائل جديدة للإعلان عن الأنشطة الثقافية لتصل إلى المواطنين وعزوف المثقفين والأدباء عن المشاركة في الأنشطة الثقافية في المحافظة.

وأشار الحضور إلى وجود انتقائية في حضور الفعاليات للمنتديات الثقافية وضعف الفعاليات الثقافية التي تشد الجمهور لحضور الفعاليات ووجود أكثر من فعالية بنفس الوقت، مؤكدين أن هناك فرق بين المثقف ومن يدير العمل الثقافي.

وتحدث مثقفون وأدباء عن الهموم التي يعانوا منها وعدم وجود حواضن تراعي المثقفين وتراجع قدرتهم المالية التي لا تمكنهم من متابعة الفعاليات الثقافية وعدم حصولهم على التكريم اللائق.

وأكدوا أن الحراك الثقافي يمر بأزمة ليس في مأدبا فقط بل بشكل عام وفي العالم أجمع، نظرا للكثير من المتغيرات التي طرأت على حياة الناس والتي تحتاج لإستخدام أدوات جديدة في الفعل الثقافي.

وأكدت مديرة ثقافة مأدبا على أنه سيتم متابعة كل الملاحظات التي وردت في الجلسة.