القلعة نيوز  
اصيب عدد من الشبان المتظاهرين قرب الشريط الحدودي قاموا بقص السياج وحاولوا الدخول الى المناطق الاسرائيلية، وسط صيحات "الله اكبر"، وبتواجد عسكري اسرائيلي مكثف على طول الشريط الحدودي، وتهديد مستمر باطلاق النار على كل من يقترب من الحدود. اصيب 7 شبان برصاص الاحتلال صباح اليوم الاثنين، 2 شرق مخيم البريج وسط القطاع، وآخرين شرق مدينة غزةو. وبدأ الشبان يتوافدون الى خيام العودة مبكرا واشعلوا بعض الاطارات قرب السياج الشائك. قبيل انطلاق مسيرات العودة لاحياء ذكرى النكبة ورفضا لنقل السفارة الامريكية الى القدس، شرع الشبان بقص جزء من السلك الشائك شرق البريج وسط القطاع على الحدود مع اسرائيل. وتعتبر قوات الاحتلال السلك الشائك او السياج الفاصل حدودا، فيما هزّ ابناء القطاع عرش هذه "الحدود" طول اسابيع مسيرات العودة.
وكانت قوات الاحتلال قد القت بعض المواد الحارقة قرب خيام العودة في خانيونس صباحا، احترق نتيجة ذلك بعض الاطارات، في محاولة منها لمنع وصول المتظاهرين الذين يتوقع ان يصلوا الى عشرات الالاف قبل ظهر اليوم.
وخلال توافد الشبان الغزين صباح اليوم ، نجح البعض منهم في اسقاط طائرة تصوير اسرائيلية بالقرب خيام العودة على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة. واشارت الصور التي التقطتها عدسات المصورين، كاميرا التصوير الاسرائيلية التي تم اسقاطها. وكانت الطائرات الاسرائيلية المسيّرة قد القت مناشيرا تحذيرية في سماء القطاع تهدد فيها المتظاهرين من الوصول الى السياج الشائك، الى جانب طائرات القت مواد حارقة قرب خيام العودة.