القلعه نيوز  - رصد – كتب المحرر السياسي

 ثمن مواطنون اردنيون يقيمون داخل الوطن  وخارجه ،توجيهات  جلالة الملك عبد الله الثاني للحكومة ،الداعمه لعروبة القدس وحقوق  الشعب الفلسطيني  ، وتاكيد الاردن رفضه لقرار واشنطن انتقال السفارة الامريكيه الى المدينة المقدسة، وادانته للانتهاكات الاسرائيلية والعنف الذي تمارسه القوات الاسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينين .

 

واشاد المواطنيون بالاجراءات السريعة التي امر جلالته باتخاذها  لدى رئاسته لمجلس السياسات  الوطني امس والتي تضمنت  تكثيف الدعم الاردني لقطاع غزه ، من خلال تعزيزقدرات المستشفى العسكري الاردني الميداني في مدينة غزه ، وارسال  المزيد من  المساعدات العينية والطبية لسكان القطاع عبر الهيئة الخيريه الهاشمية. .

 

واعرب المواطنون  عن تقديرهم العالي لمواقف جلالة الملك  مطالبين المجتمع الدولي بدعمها  لتحقيق الامن والاستقرار والسلام والازدهار في ربوع المنطقة  وفق اتفاقيات السلام  المبرمة وقرارات الامم  المتحدة ومجلس الامن  الدولي .

 

ونشروا في حساباتهم  تاكيدات الملك  التي جدد فيها تكريس طاقات الاردن  لدعم صمود الفلسطينيين و ثباتهم على ارض وطنهم ، ودعوة جلالته لتسوية موضوع القدس في اطار حل الدولتين ، وضرورة  تكثيف الجهود العربية و الاسلامية و الدولية لحماية حقوق المقدسيين.  

 

و جدد المواطنون  والمغتربون  الاردنيون في تغريداتهم  دعمهم المطلق لجلالة الملك  عبد الله الثاني، ولنداءات جلالته للمجتمع الدولي ليتخذ مواقف حازمة  وداعمة لتحقيق السلام، وحل القضية الفلسطينية، وفق قرارات  الامم المتحده،  ومجلس الأمن ، التي وافق عليها وباركها المجتمع الدولي وهيئاته  ومؤسساته المعنية . 

 

واعرب اخرون عن  دعمهم لمؤسسات الوطن العسكرية والامنية التي تحمي الاردن من العابثين  وكيد الكائدين.  ونشروا  قوائم باسماء شهداء القوات المسلحة الاردنية والجيوش العربيه عام 1948  دفاعا عن ثرى فلسطين  وشعبها  البطل.

 

واكد المغردون على اهمية ونجاعة الدور الاردني في  دعم الاخوة الفلسطينين سياسيا، كونه يستند على دعم شعبي فلسطيني كبير, كما ان جلالته يعبر عن هموم الشعبين الاردني والفلسطيني  بل والعربي والاسلامي ايضا،  كونه صاحب السيادة  على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف ،وفق اتفاقيات  دولية ايدها وباركها المجتمع الدولي ، مما يؤكد على بطلان كل الخطوات 

 

كما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تغريدة جلالة  الملك رانيا  العبد الله  حول ذكرى النكبة   والاحداث الداميه  التي اكتنف ذكراها . اذ  وصفت جلالتها  هذااليوم بقولها :". يوم أسود رفضه الفلسطينيون بدمائهم.... متى سيتحرك الضمير العالمي لحماية الفلسطينيين وضمان حقوقهم المشروعة. ..رحم الله شهداء الأمة، وستبقى القدس أبية عربية"