القلعة نيوز - اصطدمت أندية المحترفين لكرة القدم، بانتهاء عقود عدد كبير من نجومها بنهاية الموسم الكروي الحالي، ما يستدعي تأمين مبالغ مالية كبيرة لتجديد عقودهم أو تعويضهم بلاعبين جدد.

وبدأت أندية المحترفين، تفكر بكيفية التعامل مع هذا الوضع، لا سيما وأن أندية مثل الفيصلي والوحدات والرمثا ستعاني من انتهاء عقود أكثر من 10 لاعبين في كل فريق، وبالتالي الحاجة لتجديد عقودهم أو عدد منهم، أو اللجوء الى البحث عن لاعبين جدد قادرين على اثراء الفريق في المنافسات المقبلة، وهذا يتطلب مبالغ مالية مرتفعة.

واكد معنيون في الشأن الكروي المحلي في حديثهم لوكالة الانباء الاردنية 'بترا' اليوم الخميس أن الاندية ستجد نفسها مضطرة للبحث عن موارد مالية جديدة، لاتمام عملية بناء الفرق للموسم المقبل، لا سيما وأن التعاقد مع لاعبين جدد أو تجديد عقود اللاعبين المنتهية عقودهم سيحتاج الى مئات الآلاف من الدنانير.

وأكد عضو مجلس إدارة نادي الوحدات زياد شلباية أن أندية المحترفين تدرك جيدا حجم المشكلة التي ستعاني منها في الموسم المقبل، في ظل انتهاء عقود العشرات من اللاعبين في الاندية، وبالتالي الحاجة لمبالغ مالية عالية للتجديد.

واوضح شلباية أن الاندية الكبيرة ستعاني بشكل اكبر، في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين المنتهية عقودهم، ما يجبر الادارات على التفاوض معهم للتجديد مقابل مبالغ مالية عالية، والبحث ايضا عن لاعبين جدد، ما يكلف صندوق النادي مبالغ تفوق امكاناته.

واعتبر المدير الفني لفريق شباب الاردن عيسى الترك، أن جميع الاندية ستعاني في الموسم المقبل، بسبب خروج عدد كبير من اللاعبين من صفوف فرقها بسبب انتهاء عقودهم، وهذا يضع الاندية امام اختبار صعب لتأمين تعاقدات مثالية قادرة على اثراء نتائج الفريق.

وقال الترك : كرة القدم الأن اصبحت صناعة، بعد دخول الاحتراف، وهذا يفرض على الاندية البحث عن موارد مالية جديدة، للايفاء بالالتزامات والبحث عن البطولات والنتائج الجيدة.

أما المحاضر الاردني الاسيوي الدكتور محمد ذيابات، فقد توقع أن تشهد الفترة المقبلة معاناة كبيرة لصناديق الاندية، جراء انتهاء عقود عدد كبير من اللاعبين.

واضاف ذيابات: عندما تتحدث عن انتهاء عقود اكثر من عشرة نجوم في الفيصلي ومثلهم في الوحدات، فان ذلك يفرض على تلك الاندية تأمين مبالغ مالية كبيرة لتأمين تجديد عقود هؤلاء اللاعبين، أو البحث عن لاعبين بنفس الاداء أو افضل لمواصلة البحث عن البطولات، مشيرا الى ان جميع الاندية ستعاني ولكن بدرجات متفاوته.

يشار الى ان عدد من الاندية دخلت في مفاوضات مع عدد من اللاعبين لاستقطابهم، أو تجديد عقودهم، استعدادا للموسم الكروي المقبل. 
(بترا)