القلعة نيوز : دعا رئيس لجنة الحريات في مجلس النواب، النائب عواد الزوايدة، رئيس الوزراء المكلف الدكتور عمر الرزاز للاستجابة إلى مطالب النواب ولجنة الحريات العامة تحديدا باصدار عفو عام عن المسجونين، وذلك نظرا للظروف الصعبة التي تعانيها الأسر والعائلات الأردنية، مشيرا إلى أن مثل ذلك القرار سيكون أكبر وأفضل رسالة تهدئة وطمأنة ترسلها الحكومة الجديدة للشعب الأردني.

وأضاف الزوايدة إن الرئيس بعث رسائل طمأنة عديدة، وأكد عزمه اتباع سياسة جديدة من خلال الاعلان عن سحب قانون ضريبة الدخل الذي اثار الشارع الاردني من خلال الاعتصامات والمسيرات في كل انحاء المملكة، وانتقاده فرض ضريبة مبيعات على سلع وخدمات يحتاجها ذوو الدخل المحدود.

ولفت الزوايدة إلى أن مراكز الاصلاح والتأهيل تعاني من اكتظاظ شديد، وتتحمل فوق طاقتها الاستيعابية، ما يشكل عبئا على خزينة الدولة وكذلك اعباء اضافية على ادارات المراكز الامنية.

وقال الزوايدة: "الرئيس المكلّف مطالب بتغيير الفريق الاقتصادي حتى نشهد تغييرا جذريا واصلاحات حقيقية في الاقتصاد الاردني الذي يعاني من قرارات الحكومة السابقة، والتي كانت تضرب مطالب النواب واقتراحاتهم عرض الحائط.