القلعة نيوز -
 على مر السنين كانت سياسات عبيد وسادة من خلال تجويع العباد عبر فرض خاوات واستيلاء على محاصيل الأغلبية التي لا تملك قدره للمواجهة بعد أن تم تفكيك الترابط بينهم ....   سياسة جهنمية شيطانية حتى جاء الإسلام وفرض الزكاة من الأغنياء للفقراء . 
ولم تكن هناك ضرائب خبيثة واصبح الجميع بنفس المكانة لا فرق بينهم مساواة.. . 
ومضت الايام حتى تدخل أعداء تحت عباءة الحقوق وهم أعداء الاستقرار عبر طرق خبيثة الرسوم الجمركية وتبع بعد ذلك الضرائب حتى تحقق المراد وهو فكفكة الأمة والان فكفكة الأسرة لتهيم ببحر من الفساد والانحراف بقروض تحت مسميات الأسرة ومشاريع الأسرة ودخول علينا منظمات من أبواب حقوق الطفل وحقوق المرأة والتعايش و و والغاية إخراج المرأة والبنت من دار العفة والاستقرار إلى تعايش من خلال برامج وندوات وأيام للحديث بما لا ينفع الأسر بقدر ما هي دعوة لتفكيك الأسرة التي تعيش بحالة تباعد وصل مرحلة لا يمكن لنا مواجهة أنفسنا فكيف لنا مواجهة الأعداء أو الغرباء وبأب الستر بدون غطاء.  صورة رمادية للأمة والأسرة العربية كيف كانت وكيف أصبحت ولا نعتقد ان أمة بدون عفة أخلاق هي امة منهارة مسيرة لا مخيره يعني عبيد سخرة.... 
القوي هو من يحطم الباب لكشف ستر الأمة وبالمال.. 
لن نحرر شبر أرض قبل أن نحررانفسنا من التبعية والخنوع لمن هم أقل شأن.
يعلم الجميع حجم الأخطار لكن نحن قطيع من النعام. 
لا مكان لنا بين الأمم قبل الرجوع لكتاب الله والايام القادمة لنا ببقى ستر للأمة. بفضل سياسة الأنبطاح للمنافقين و تنازلهم عن كرامتهم مقابل المال عبيد بزمن المنافقين ويمارس أقذر أنواع الاستعباد بالمال وفرض علينا ضرائب لفساد الاسرة وتبيع ما لدية..  صورة رمادية نسأل الله العفو والعافية. 
حمى الله مملكتنا وقدسنا وقيادتنا 
كاتب شعبي محمد الهياجنه