القلعة نيوز
نظم ملتقى طلال أبوغزالة المعرفي بالتعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين يوما علميا بعنوان «أردن رقمي 2020 أم 2040 بين الواقع والطموح».
وحسب بيان صحافي عن المجموعة امس الاحد بحث اليوم العلمي واقع الحكومة الإلكترونية وأسباب التأخر في تطبيقها، والخروج بتوصيات عملية تطبق على أرض الواقع.
وخلال الجلسات، أكد الدكتور طلال أبوغزالة أن الحكومة الإلكترونية هي تقديم الخدمات الحكومية للمواطن إلكترونياً والتي يجب أن تصل لجميع شرائح المجتمع المحلي، مطالبا بتسريع الخطوات للوصول إلى تطبيق ذلك، مشيرا إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني كان أول من نادى بتطبيقها. وأضاف أن المستقبل وبناء الثروة هو للاختراع، وأي مهنة في المستقبل ستكون قائمة على تقنية المعلومات، مبينا أنه ولأهمية الإبداع تعمل مجموعة طلال أبوغزالة على تأسيس «كلية طلال أبوغزالة الجامعية التطبيقية للأعمال وتقنية المعلومات» التي ستباشر قريبا استقبال طلبتها بهدف تخريج مبدعين، ويكون شرط التخرج منها اختراع جديد يضيف قيمة منافسة للمهن ولسبل المعيشة.
وأشار إلى ضرورة إشراك المجتمع المحلي والقطاع الخاص بالتساوي في عملية التحول الإلكتروني، وفقا لخطة صحيحة وعملية، داعيا لإنشاء لجنة مختصة في ملتقى طلال أبوغزالة المعرفي تضم خبراء من جمعية إنتاج ونقابة المهندسين لوضع التوصيات لتحقيق رقمنة الخدمات المقدمة للمواطنين ورفع هذه التوصيات إلى الجهات المختصة.
من جهته، قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي أن النقابة تتطلع مستقبلاً إلى التحول رقمياً وتقديم جميع خدماتها النقابية والهندسية إلكترونيا، ما يسهل عملها وعمل المهندسين.
وبين أن حلم «أردن رقمي في 2020» يستدعي التقدم في هذه الملف بسرعة لتجاوز عقبات التمويل والمهارات من خلال الشراكة الفعلية مع القطاع الخاص.
وقال رئيس شعبة الكهرباء في نقابة المهندسين الدكتور مالك العمايرة أن عدد سكان الأردن ارتفع بشكل كبير ما زاد حجم البطالة خاصة بين فئة الشباب وان السياسة التنموية في الاردن تؤثر على قطاعات المجتمع.
وأكد رئيس جمعية مهندسي الحاسبات والاتصالات المهندس هشام القطان ان الاهتمام الخاص من جلالة الملك عبدالله الثاني لموضوع الحكومة الإلكترونية أكبر دليل على رغبة جلالته بتطوير هذا القطاع، مشيرا إلى أهمية هذا اللقاء للخروج برؤية مشتركة تحقق طموح جلاله الملك في (أردن رقمي) يؤدي إلى اقتصاد المعرفة المنشود.