القلعة نيوز الأناضول

أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، الإثنين، على التصنيف الائتماني الطويل الأجل للسعودية عند "+A" مع توقعات مستقبلية مستقرة.

وذكرت الوكالة في تقرير صادر اليوم، أن تصنيف السعودية يدعمه ميزانيات مالية وخارجية قوية، بما في ذلك احتياطيات خارجية مرتفعة واستثنائية.

وارتفعت الأصول الاحتياطية الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي، بنسبة 2.7 بالمائة على أساس شهري، حتى نهاية أبريل/نيسان، إلى 1899.6 مليار ريال (506.6 مليار دولار).

وقالت الوكالة، إن ما يدعم التصنيف أيضا، ديون حكومية منخفضة، وأصول حكومية كبيرة والتزام بأجندة إصلاح واسعة النطاق.

وبلغ الدين العام السعودي 443.3 مليار ريال (118.2 مليار دولار) نهاية العام الماضي، يمثل 17 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي 2016، أعلنت الحكومة السعودية برنامج إصلاح اقتصادي ضخم، يهدف لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط، بعد معاناة ميزانية البلاد من تراجع أسعار الخام عن مستويات منتصف 2014.

وتوقعت الوكالة أن ﻳﻨخفض عجز موازنة السعودية إﻟﻰ 6.4 بالمائة من اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﻤﺤﻠﻲ اﻹﺟﻤﺎﻟﻲ في 2019، من 8.3 بالمائة ﻓﻲ 2017، و8.4 بالمائة للعام الجاري.

ونتيجة لتراجعات أسعار النفط منذ منتصف 2014، سجلت ميزانية السعودية عجزا لأربع سنوات متتالية، بلغ 17 مليار دولار في 2014، ثم صعد لذروته في 2015 إلى 97 مليار دولار، ثم 79 مليار دولار في 2016، و61.3 في 2017.

فيما تتوقع الحكومة السعودية عجزا جديدا بـ52 مليار دولار هذا العام.