القلعة نيوز-   وصف مراقبون ومصادر من داخل جامعة الزرقاء الأهلية أن انقلابا كبيرا قاده رئيس الجامعة يوم الأحد الفائت ( 10 حزيران 2018) وبخطوة قرر انهاء عقود لحوالي (40)عضو هيئة تدريس لم يمضي على تعيينهم اسبوعين . وأثار هذا الانقلاب موجة غضب بين أوساط العاملين في الجامعة وعدد كبير من الطلاب وفي التفاصيل : 

أن جامعة الزرقاء أوقفت عقود حوالي ٤٠ عضو هيئة تدريس من مختلف كليات للجامعة ومن مختلف الرتب وكان قرار الإحالة مفاجأة للجميع حيث ابلغوا بتجديد عقودهم وبعد أسبوعين من توقيع العقود من قبل الأساتذة فوجئوا بإنهاء عقودهم في قرار صدر عن رئيس الجامعة يوم ١٠ حزيران ٢٠١٨ ويعتبر هذا القرار مخالفا للأعراف الجامعية ويسيىء للجامعة وسمعتها الأكاديمية ويخلخل الثقة من قبل العاملين في الجامعة.

ونشرت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي والإذاعات ومحطات البث التلفزيوني الخبر فيما أعلن طلبة الجامعة احتجاجهم ومعارضتهم للقرار كوّن القرار ينال اساتذة لهم سمعتهم الأكاديمية استفاد الطلبة من تدريسهم وخبراتهم المتراكمة خاصة ون معظمهم تم وضعهم علي جدول الفصل الصيفي للعام الجامعي ٢٠١٧/٢٠١٨ 

والجدير بالذكر ان جامعة الزرقاء من الجامعات التي تتمتع بسمعه أكاديمية جيدة وتحتوي على سعة استيعابية تقارب ٧٠٠٠ طالب منعم مئات الطلبة السوريين وأفاد الطلبة انهم سيستمرون بالإضراب عن الفصل الصيفي بعد العيد في حال عدم التراجع عن القرار الجائر …