القلعة نيوز - وجه رئيس لجنة الأخوة الأردنية القطرية البرلمانية النائب د عبدالله العكايلة رسالة شكر إلى أمير قطر على المبادرة القطرية بدعم الإقتصاد الأردني عبر حزمة استثمارات اقتصادية وتوفير آلاف فرص العمل للمواطنين الأردنيين في قطر ، ووصف العكايلة المبادرة القطرية بالموقف الأخوي النبيل الذي يعبر عن تاريخ مشرف للعلاقة الأردنية القطرية ، وأنها خطو مباركة تركت أثرا طيبا في نفوس الأردنيين .
وأعرب العكايلة في رسالته عن الأمل بأن تعود العلاقات الدبلوماسية بين الأردن وقطر لسابق عهدها ، وأن يصدر الملك عبدالله الثاني بن الحسين توجيهاته للحكومة بخصوص ذلك ، مشيرا إلى مساع نيابية متواصلة ومستمرة من أجل ذلك .
وتضم لجنة الأخوة الأردنية القطرية البرلمانية في عضويتها عشرة نواب هم رئيس اللجنة عبدالله العكايلة ، و منتهى البعول مقررا ، و كل من النواب رائد الخزاعلة و مصلح الطراونة وديمة طهبوب وعبدالرحمن العوايشة وأحمد اللوزي وحسني الشياب وسعود أبو محفوظ وعقلة الزبون ، 
وسبق أن وقع عشرات النواب في مجلس النواب الأردني عدة مذكرات نيابية تطالب بعودة التمثيل الدبلوماسي بين الأردن وقطر لمستواه قبل الأزمة الخليجية الأخيرة .
وفيما يلي نص الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد أمير دولة قطر حفظه الله و رعاه
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

فانه ليطيب لنا في لجنة الأخوة الأردنية القطرية البرلمانية أن نبعث لسموكم بوافر الشكر وعظيم الامتنان ، مقرونة بصادق الدعاء أن يجزيكم الله خير الجزاء على ما قدمتموه للأردن في نهاية هذا الشهر الفضيل من حزمة إستثمارات إقتصادية من شأنها دعم الإقتصاد الأردني ، و فتح آلاف فرص العمل أمام أبناء الأردن في دولة قطر الشقيقة .
صاحب السمو ...
إن هذا الموقف الأخوي النبيل ليس جديدا عليكم ، و لدولة قطر الشقيقة تاريخ مشرف مع الأردن ، نزهو به ونعتز ، وقد حفر في الذاكرة الأردنية مساحة حيوية واسعه و هامة يذكرها الأردنيين جيلا بعد جيل ، وإننا إذ نقدر لسموكم هذه المكرمة الأخوية التي تركت في نفوس الاردنيين أبلغ الأثر وأطيب الإحساس بمشاعر الأخوة ، لنرجو الله أن يأخذ بيدكم ، ويسدد على طريق الخير والهدى والصلاح خطاكم ومواقفكم المشرفة في دعم قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية .
صاحب السمو ....
إننا نتطلع عما قريب إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية بين الاردن و قطر الى سالف عهدها الطيب ، وبما يعبر عن حقيقة العلاقة المتميزة بين البلدين وشعبيهما ، و قد خاطبنا حكومتنا بهذا الشأن عدة مرات ، ولا زلنا نواصل طلبنا بضرورة عودة تلك العلاقات و بأسرع وقت ، و لعل قرار سموكم هذا يكون الخطوة المباركة و المبادرة الكريمة التي دقت باب إعادة العلاقات الدبلوماسية الى سالف عهدها.
ولنا كبير الأمل أن يبادر صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بإصدار توجيهاته إلى الحكومة بإعادة التمثيل الدبلوماسي بين الدولتين الشقيقتين ، وفتح آفاق التعاون السياسي و الاقتصادي والثقافي على أوسع نطاق ممكن ، وإننا إذ نكرر لسموكم وافر الشكر وعظيم الإمتنان ، لنسأل الله أن يمكنكم من مواصلة قيادة بلدكم و شعبكم نحو مزيد من التطور والرقي والإزدهار ، وقد تجاوزتم كل العقبات والصعوبات ، لتبقوا منارة خير ونفع لبلدكم وشعبكم وأمتكم
" فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الارض" والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رئيس لجنة الاخوة الأردنية القطرية البرلمانية

د عبد الله العكايلة