القلعة نيوز - عثر علماء الآثار على تميمة وطنية نادرة يبلغ عمرها نحو ألف عام في أحد أقدم المواقع التاريخية في مدينة القدس، وعلى ما يبدو أن هذه القطعة كان يمتلكها شخص يدعى كريم، حيث كتب عليها 'كريم يؤمن بالله.
 رب العالمين هو الله'، وتعتبر هذه التميمة رمزا للحياة اليومية في القدس القديمة.

وتشير النقوش الدينية التي كتبت على التميمة أنها تهدف إلى جلب البركة والرزق لصاحبها، وحماية صاحبها من الأعين الشريرة، حيث عثر عليها في غرفة صغيرة تحت أرضية من الجص، ولم يتبين هل صاحبها فقدها في ذلك المكان أم أنه أخفاها في ذلك المكان.