القلعة نيوز :

أعربتْ الفنانة السورية، سلاف فواخرجي، عن حُزنها لرحيل والدتها الكاتبة ابتسام أديب، وذلك من خلال نشرها صورة عبر حسابها في إنستغرام، معلقة: "وغابت ابتسامتي للأبد”.

وانهالتْ التعليقات من قبل متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، لمواساتها في مصيبتها، داعين الله أنْ ينزل الصبر على قلبها، لتتحمل فراقها وتتخطّى هذه الأيام الصعبة.

 

وكانت والدة فواخرجي، الكاتبة ابتسام أديب، قد توفيت في دمشق، منذ 3 أيام، بعد دخولها أحد المستشفيات، قبل حوالي شهرين.

وقبل شهر من اليوم، كانت فواخرجي كتبت على صفحتها الرسمية في فيسبوك، أنّها باتتْ تعيش بين 12 ظهرًا و6 مساءً، حيث يُسمح خلال هذه الفترة، برؤية والدتها في العناية المركزة.